Thursday, July 20, 2006

كرسيين وطرابيزة

كم انا بحاجة الي كرسيين وطرابيزة
كرسي شيزلوج ..اجلس عليه ..واحكي ..
ارتجل ...
ابكي ..بكاء حتي الثمالة
مثلما كنت طفلة ...ابكي حتي يغلبني النعاس ...
استيقظ ..وكأن شيئا لم يكن ...اعاود اللعب والضحك
ولكن من سيكون في الكرسي المقابل ...
اهو ابي ؟!
الذي لا يكاد ينتهي من ملامه لي ...حتي يلاحقني باستفزازاته الميمتة لأعصابي
كم اشتقت الي كرسيين وطرابيزة ...اشكي له منه ...
او قد يكون ...
انت !!
انت الذي كثرة غيابك جعلني اشعر ان حضورك معجزة الهية ...
لم أكن أحلم بأكثر من كرسيين وطرايبزة ...
اعرفك ...اقترب اكثر من أصل صورة طالما رسمتها لي
او قد أكون انا ....
نعم انا
" انا " التي ضاعت منها قضيتها في وسط زحام القضايا
معذرة فقد خانني عقلي
،لم تضع القضية
انا التي ضعت منها
فالقضية باقية وانما انا !!
يارب ...ابعت لي كرسيين وطرابيزة
-------------------
ملحوظة : الفكرة مأخوذة من احدي مقالات صديقتي العزيزة مي !

3 comments :

  1. mai said...

    :))))))))))))))))

  2. Anonymous said...

    Nice idea with this site its better than most of the rubbish I come across.
    »

  3. Anonymous said...

    Interesting site. Useful information. Bookmarked.
    »